المغترب هيعيش ويموت مغترب داخل وخارج وطنه

المغترب هيعيش ويموت مغترب داخل وخارج وطنه

المغترب هيعيش ويموت مغترب داخل وخارج وطنه

مصطفى النفياوي مواطن مصري غادر مصر عام 2002 وعاد اليها في 2018

بعد 16 عاما من الغربة حبيت احكيلكم اهم ما تعرضت اليه خلال الاربع سنوات الماضية في مصر

في البداية انا انسان عادي جدا فكرت في السفر لمجرد اني ابتعد عن العديد من الامور اهمها صعوبة التعامل مع الناس

فكنت دوما ابحث عن الخصوصية والهدوء او اسعى ان اكون ناجحا دون توقف بسبب مشاكل وفضول الاخرين.

كنت بحلم بحاجات كتيرة مش طمع على قد ما انها حاجات كان صعب عليها احققها داخل بلدي وقتها

مصطفى النفياوي

السفر الى الغربة

خلال فترة تواجدي بالخارج كنت افتقد كل الناس في مصر ودائما اسعى ان اختصر مدة عملي لنزول اجازة سريعة الى بلدي الحبيبة وكنت اتفاجيء بأن الدنيا كلها بتضحك في وشي وفعلا كنت بحس بوقت ظريف جدا مع ناس اعرفها وناس جديدة ده غير التطور الطبيعي اللي بيحصل في بلدك وتقدم الموضة واساليب الدعاية والتسويق ده اكيد هيخليك فرحان بنزولك للاجازة ومش هطول عليكم في تفاصيل اللي حصل معايا في الغربة هحكيها مرة تانية لو حسيت بتفاعلكم مع المقال ده, المهم سافرت الغربة وتحديدا للسعودية وقررت الرجوع لظروف تعسفية ايضا مع اني كنت شخص بيخدم الجالية المصرية وبساعد الناس وعندي علاقات كبيرة ولكن تعرضت انا كمان لمشكلة واضطريت اسافر مابتدومش لحد وكلنا معرضين لذلك وهحكي قصة رجوعي مرة تانية في مقال تاني. المهم رجعت مصر

رجعت لمصر بعد 16 عام

بعد رجوعي للوطن بصراحة اول سنة كانت حلوة جدا وكل الناس كانت حواليك وملمومة عليك وهتحس انك السنين ماغيرتش القريبين منك

مصطفى النفياوي

في السنة التانية واجهت صعوبات كبيرة لاني ابتديت اعتمد على الدخل المصري وللاسف كان فيه صعوبة كبيرة انك تشتغل مع اي جهة لان اسلوب العمل اصبح مبني على العلاقات في العالم كله مش بس في مصر وطبعا ده اثر على الدخل اللي انت متعود عليه في اسلوب حياتك فابتديت اوقف مصاريف وخدمات وتسليف مع الناس عشان اقدر اعيش.. الا اني فؤجئت ان غالبية اللي حواليك بسبب الغيرة ممكن جدا يحاولوا يأذوك او يقاطعوك لمجرد انك قفلت حنفية الطيارة اللي كنت راجع فيها عشان فلوسها خلصت

أول درس مستفاد مما سبق مافيش حد هينفعك من اللي كانوا راسمين الضحكة في وشهم 24 ساعة في كل اجازة

مريت بمشكلة صحية مالقتش تأمين صحي للمغتربين ولازم اكون موظف في شركة وده صعب على اي مغترب انه يرجع موظف بعد الغربة.

طبعا اثناء تعرضي للمشكلة الصحية مالقتش حد واقف جنب مني انت فقط المسؤول عن نفسك والعشم الزيادة اللي كنت بتاخده في كل اجازة اكيد مش هتلاقيه لو بطلت سياسة الهدايا والصرف والعزومات اللي عودتهم عليها اثناء غربتك او اثناء نزول للاجازة.

اتفاجئت انك صعب تاخد اي امتيازات زي اي مواطن مصري لانك مش موظف ومش مسجل تأمينات فصعب تطلع عربية تقسيط او تاخد قرض لان مافيش اي ضمانات ليك.

فبالتالي انت حياتك كلها كانت في البلد اللي انت اتغربت فيها واي وقت عدى من عمرك خارج بلدك انت مالكش اي مخرج غير انك راجع تعيش في بلدك زي ايام الغربة ويمكن اكتر واصعب لأنك هتلاقي نفسك لوحدك ومافيش حد هيشيلك غير ربنا ونيتك في الدنيا.

في مصر اللي بيقع او يتعرض لمرض مابيعرفش يقف على رجليه تاني بسهولة الا لو كان معاك فلوس كتيرة مابتخلصش ولو ده معانا ماكناش عشنا 16 سنة ورجعنا من هناك منصوب علينا

خلاصة الكلام.

مشكلة مصر او مشكلة الغربة تتلخص في البشر اللي انت بتتعامل معاها وبيكسبوا كام ومتعلمين ايه ومتربين ازاي مافيش فرق بين الوطن والغربة كحياة كنضافة ولكن بفلوسك..

بلاش مشاعرك تاخدك عشان اي حد انت نفسك تكون جانبه في قرار سفرك او رجوعك للوطن ماتفكرش غير في نفسك ومصاريفها لان مافيش حد هيسمي عليك ولا حد هيرد خيرك او جمايلك اللي قدمتهاله طول حياتك.

مصطفى النفياوي
مصطفى النفياوي

عايز تعيش خليك غريب حتى في بلدك لكن اوعى تقول ان بلدنا وحشة مصر جميلة بس احنا اللي بقينا وحشين كبشر في كل انحاء العالم

لو واخد قرار الرجوع عشان الحياة هنا اسهل او ارخص في التكاليف انت فاهم غلط

لو واخد قرار الرجوع عشان اصحابك واهلك برده انت فاهم غلط

لو شغلك مالوش علاقة بمكان وجودك عيش في المكان اللي انت بتحبه على الاقل عشان تشوف ذكرياتك في نفس المكان كل ما تكبر.

وحاليا وبعد اربع سنوات قررت وانا بكامل قوتي العقلية اني اكتب والحن واغني وارسم المهم ماتعاملش مع ناس كتير المهم وظيفة تبعدني عن اذى البشر لبعضها.

اسمعوا الاغاني بتاعتي هتحسوا فيها بحرقة دم مغترب وصل لانه يغني بعد اربع سنوات من رجوعي للوطن وتعاملي مع الناس 🙂

وبقا كل اللي يسألني انت مين اقوله انا “الغريب مصطفى النفياوي

مصطفى النفياوي

ملفات

ملفات

ملفات موقع اعلانات وتسويق متخصص في اشهار العلامات التجارية والماركات والمشاهير والقنوات ومواقع التواصل الاجتماعي ملفات بتقدملك خدمات التسويق في جميع انحاء العالم من خلال محرك بحث جوجل. راسلنا على malafaatco@gmail.com لو عايز تنشر اعلانك على موقعنا وتضمن ترند محلي او عالمي لكلمات بحثية اكثير انتشارا لماذا ملفات لاننا متخصصين في كتابة المقالات التي تعزز وتدعم موقعك ونشاطك التجاري على الانترنت بواسطة تقنية SEO الاسهل لمجال عملك وانتشارك محليا وعالميا وهي خدمة فريدة لا يستطيع كافة المواقع تقديمها لانها ترتبط بمدة وقوة وجودة ظهور الموقع على محركات البحث في الترند الخاص او المطلوب انشائه لنشاط عملك..