شركه ملفات للدعايه والاعلان

الفرق بين التسويق الالكتروني \التسويق التقليدي

الفرق بين التسويق الالكتروني والتسويق التقليدي

الفرق بين التسويق الالكتروني والتسويق التقليدي

الفرق بين التسويق الإلكتروني والتقليدي :

التسويق الجيد بأشكاله وأنواعه المتعدد أصبح جزء لا يتجزأ من نجاح أي مؤسسة والوصول للهدف المطلوب عند توفير شئ ما للمستهلك أو العميل كمنتج ما يتم عرضه للبيع وكلما كان التسويق مدروساً بما فيه الكفاية ومعد له بشكل سليم ودقيق

تشهد نتيجة نجاح ما تقدمه لجمهورك، صحيح أن التسويق قد بدأ بصورته التقليدية والتي لا نزال نراها الآن، ولكن نسب استخدامه تتناقص ويمكننا القول أن زمن التسويق التقليدي قد ولى وأنه حان الوقت لإفساح المجال للتسويق الإلكتروني.

الفرق بين التسويق الإلكتروني والتقليدي:

مفهوم التسويق التقليدي هو الشكل الأولي لعملية التسويق والذي قد بدأ به مفهوم التسويق وتطور إلى مراحل عديدة ولكن ليصل عند حده عندما يتعلق الأمر بالإنترنت، فهنا يصبح التسويق تسويقاً إلكترونياً.

يعتمد التسويق التقليدي على التعامل المباشر مع العميل والجمهور سواء عن طريق مندوب التسويق، أو عن طريق شاشات التلفاز والبث والإذاعة، وقد يعتبره البعض نوع من أنواع التطفل أو التدخل في شئونهم هذا الأيام

فإنه إن كان عن طريق المندوب فهو يستوقفهم ويقتطع جزءاً من وقتهم، أو عن طريق التلفاز والبث والإذاعة وغيرهم فهو يقاطع ما هم بصدد مشاهدته

وعلى اهتمام به. ونرى التسويق التقليدي يتجسد في الأشخاص كمندوب التسويق، ووسائط البث والإذاعة، والصحف والمجلات المختلفة.

اما التسويق الإلكتروني فهو يمكن اعتباره الحل الأمثل والخيار الأفضل لمن يريد التسويق لأي شئ تقريباً ويتمثل في عرض الأشياء التي يتم التسويق لها على الوسائل الإلكترونية الرقمية المتعددة على شبكة الإنترنت باستخدام تصميمات وأساليب إبداعية مختلفة

وفي ذات الوقت تقدم قيمة حقيقة لجمهورها ويمكن أن يكون هذا أحد الأشياء التي تميز أساليب التسويق الإلكتروني عن أساليب التسويق التقليدي وهي الحرص على تقديم الفائدة دايماً للعميل أو الجمهور وكسب رضاه حتى يتحول هذا العميل فيما بعد إلى عميل موالٍ للشركة

ويقدر كل ما تقدمه لاحقاً ويبدي الإهتمام الكافي دائماً لأنه يعلم مدى حرص الشركة على تقديم ما يفيده في كل وقت وحين، وتحقيق الإستفادة المتبادلة بين الشركة وجمهورها.

مميزات وعيوب التسويق التقليدي :

إذا تطرقنا لمميزات التسويق التقليدي في عصرنا الحالي فقد لا نجد الكثير، وهي كمميزات ليست بعديدة يمكن حصرها في أنها تكون فعالة بشكل كبير ومفيد إذا ما كانت تستدف جمهوراً محلياً وعلى مدى محدد ونطاق ليس بكثير أو ممتد ويمكن تحديد الوصول إليه بسهولة،

وأيضاً في استهداف الأشخاص أو ما يتم التسويق له فهو مفيد في حالة استهداف الأشخاص التقليديين أو كبار السن الذين لا يزالون يتعاملون بالطرق التقليدية وتفقد الصحف والمجلات، وعلى نفس النهج، عند التسويق للسلع التي يكون هدفها مثل هؤلاء الأشخاص.

أما العيوب فهي أن التسويق التقليدي يكلف قدراً كبيراً من النقود في مقابل التسويق التسويق الإلكتروني وأيضاً لا يمكن تفقد نتائجه تقريباً والنظر إليها فيما بعد وتحليلها كي نستطيع الإستفادة من التجارب المختلفة للعمليات التسويقية اللاحقة ومعرفة النسب المتنوعة أثناء العملية التسويقية الحالية وتدارك الأخطاء فور اكتشافها.

مميزات وعيوب التسويق الإلكتروني  :

أما التسويق الإلكتروني فيمكننا القول أنه متعدد المزايا وهو المناسب تماماً وفقاً للعصر الذي نعيش فيه، فمن حيث التكلفة والنقود التي يتم إنفاقها على العملية التسويقية فهي ليست بكثيرة أو مكلفة إطلاقاً في مقابل التكلفة العالية للتسويق التقليدي

بل وأيضاً يساهم التسويق الإلكتروني في بناء قاعدة أساسية ترتكز عليها الشركة من ولاء العملاء والجمهور لما تقدمه لهم من فائدة وحرصها الدائم على توفيرها الذي يقابله الجمهور باهتمام وتقدير

بالإضافة إلى القدرة على تحليل نتائج وإحصائيات مختلفة للعملية التسويقية ومتابعتها أولاً بأول والنظر في أبعادها وتحليل كافة العناصر والمتغيرات وتحديد نقاط الضعف والأخطاء ليتم تداركها والعمل عليها لاحقاً حتى يتم التمكن من تحسين العملية التسويقية ورفع مستوى جودتها والقيمة والفائدة التي يتم تقديمها حتى تقابل برد فعل ممتاز وتقدير واهتمام من الجمهور والعملاء.

للنظر إلى عيوب التسويق التقليدي فيمكننا في المقابل حصر عيوب التسويق الإلكتروني في مجال صغير تماماً ويمكن السيطرة عليه تقريباً، فبالنسبة لعيوب التسويق الإلكتروني، يمكننا أن نذكر أن العملية التسويقية المبنية عليه يمكن أن تستغرق بعض الوقت في البداية حتى يمكن أن تشهد نتيجتها ونجاحها،

ولكن هذا يعتمد على العناية والدقة في وضع خطة التسويق الإلكتروني، وهناك فرق بين التسوق عبر الإنترنت والتسوق العادي في الثقة التي تختلف من مكان لمكان، فبعض الناس يمكن ألا يشعروا بثقة كبيرة تجاه ما يقدم على الإنترنت في مقابل ما يمكن أن يحصلوا عليه بنفسهم في عملية تسوق عادية،

ولكن هذا أيضاً يمكن التغلب عليه بالحرص دائماً على تقديم ما هو جيد ومفيد ويهدف لإرضاء الجمهور وتحقيق رغبة 

هل تريد التسويق عن اي شيء تريده ؟ هل تبحث عن شركه للتسويق ؟

تواصل مع شركه ملفات للتسويق والدعايه والاعلان

تواصل معنا عبر الايميل : info @malafaat . com

او عبر الرقم : 01016177220

شركه ملفات في خدمه عملائها